عنوان الفتوى: لعب الأطفال أمام المصلي لا يبطل صلاته

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل على صلاتي شيء عندما أصلي يأتي أولادي ويلعبون أمامي ويصعدوني على ظهري ومرات يربك صلاتي فهل في ذلك شيء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5470

20-مايو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي يا أختي السائلة الكريمة بارك الله بك وجزاك الله خيراً، ووفقك إلى ما يحبه ويرضاه: أن لعب الأولاد أمام المصلي لا يبطل صلاته، ما لم يحمله ذلك على الإخلال بصلاته أو ترك بعض أركانها.

وكذلك صعود الأطفال على ظهر المصلي أثناء سجوده، لا يؤثر على صلاته ولا يفسدها، ما لم تصبه منهم نجاسة أو يرتكب بسببهم بعض مبطلات الصلاة كالكلام والحركة الكثيرة.

فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَدَّادٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي إِحْدَى صَلَاتَيْ الْعِشَاءِ وَهُوَ حَامِلٌ حَسَنًا أَوْ حُسَيْنًا فَتَقَدَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَضَعَهُ ثُمَّ كَبَّرَ لِلصَّلَاةِ فَصَلَّى فَسَجَدَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ صَلَاتِهِ سَجْدَةً أَطَالَهَا قَالَ أَبِي فَرَفَعْتُ رَأْسِي وَإِذَا الصَّبِيُّ عَلَى ظَهْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ سَاجِدٌ فَرَجَعْتُ إِلَى سُجُودِي فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصَّلَاةَ قَالَ النَّاسُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ سَجَدْتَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ صَلَاتِكَ سَجْدَةً أَطَلْتَهَا حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ قَدْ حَدَثَ أَمْرٌ أَوْ أَنَّهُ يُوحَى إِلَيْكَ قَالَ كُلُّ ذَلِكَ لَمْ يَكُنْ وَلَكِنَّ ابْنِي ارْتَحَلَنِي فَكَرِهْتُ أَنْ أُعَجِّلَهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ ". أخرجه النسائي في سننه، والإمام أحمد في المسند، والحاكم في المستدرك، وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه.

وأيضاً من كان في صلاة واحتاج إلى حمل ولده الصغير جاز له ذلك، ولا تبطل صلاته بفعله هذا، لما روى أحمد وأبو داود والنسائي عن أبي قتادة قال:" رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي يحمل أمامة أو أميمة بنت أبي العاص وهي بنت زينب يحملها إذا قام، ويضعها إذا ركع حتى فرغ، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لعب الأولاد أمام المصلي لا يبطل صلاته، ما لم يحمله ذلك على الإخلال بصلاته أو ترك بعض أركانها، وكذلك صعود الأطفال على ظهر المصلي أثناء سجوده، لا يؤثر على صلاته ولا يفسدها، ما لم تصبه منهم نجاسة أو يرتكب بسببهم بعض مبطلات الصلاة كالكلام والحركة الكثيرة، والله أعلم.