عنوان الفتوى: الودائع المستثمرة في البنوك

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الزكاة على الودائع السنوية المستثمرة في البنوك؟

نص الجواب

رقم الفتوى

54677

30-أبريل-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: إذا أودع الشخص المال في البنك الإسلامي مقابل أرباح فإن عليه أن يُزكي أصل هذه الوديعة مع أرباحها كل سنة إذا كان الجميع نصاباً (أي: أكثر من قيمة 85غ من الذهب) وحال عليه الحول (أي: مرت عليه سنة كاملة)، لأن الوديعة في البنوك الإسلامية تعتبر مضاربة (قراضاً)، وعليه فإنَّ الزكاة تجب في أصل المال مع حصة الشخص المُودع من الربح، قال العلامة ابن رشد رحمه الله تعالى في كتابه "المقدمات":(أجمع أهل العلم فيما علمت أن رأس مال القراض وحصة رب المال من الربح مزكى على ملك رب المال)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا أودع الشخص المال في البنك الإسلامي مقابل أرباح فإن عليه أن يُزكي أصل هذه الوديعة مع أرباحها كل سنة إذا كان الجميع نصابا وحال عليه الحول. والله تعالى أعلم.