عنوان الفتوى: تأخير الوتر إلى الفجر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

اعتاد تأخير صلاة الوتر قبل الفجر، أحيانا يؤذن الفجر قبل أن أنتهي منها ...هل أصلي بعد صلاة الفجر؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

5454

17-مايو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فتأخير صلاة الوتر إلى آخر الليل أفضل ما لم يخف على نفسه غلبة عينه إلى الفجر فتقديمه أولى، ولو تأخر في وتره إلى آخر الليل حتى أدركه الفجر فله أن يتم وتره، ولو أخر وتره ونام ولم يستيقظ من نومه حتى طلع الفجر فله أن يصليه ما لم يصل فريضة الصبح فإذا صلى فريضة الصبح فقد انتهى وقته ولا يقضيه.

فقد جاء في الفواكه الدواني للنفراوي رحمه الله: (فَمَنْ أَخَّرَ تَنَفُّلَهُ وَوِتْرَهُ إلَى آخِرِهِ) أَيْ اللَّيْلِ (فَذَلِكَ أَفْضَلُ لَهُ) مِنْ أَوَّلِ اللَّيْلِ (إلَّا مَنْ الْغَالِبِ عَلَيْهِ أَنْ لَا يَنْتَبِهَ آخِرَهُ) بِأَنْ كَانَ غَالِبُ أَحْوَالِهِ النَّوْمَ إلَى الصُّبْحِ (فَلْيُقَدِّمْ وِتْرَهُ مَعَ مَا يُرِيدُ) صَلَاتَهُ (مِنْ النَّوَافِلِ أَوَّلَ اللَّيْلِ) احْتِيَاطًا)، وقد قال الشيخ عليش رحمه الله: (ووقته) أي الوتر المختار (بعد عشاء صحيحة و) بعد مغيب (شفق) أحمر فلا يصح قبل العشاء ولا بعدها قبل مغيب شفق ليلة جمع المطر وينتهي (ل) طلوع (الفجر) الصادق (وضرورية) أي الوتر من طلوع الفجر (ل) تمام صلاة (الصبح) ويكره تأخيره له بلا عذر)، وقال العلامة الحطاب: (وضرورية للصبح) ش: ابن عرفة، فلا يقضي بعد صلاة الصبح اتفاقا، والله أعلم.

  • والخلاصة

    تأخير صلاة الوتر إلى آخر الليل أفضل؛ ما لم يخف على نفسه غلبه عينه إلى الفجر فتقديمه أولى، ولو تأخر في وتره إلى آخر الليل حتى أدركه الفجر فله أن يتم وتره، ولو أخر وتره ونام ولم يستيقظ من نومه حتى طلع الفجر فله أن يصليه ما لم يصل فريضة الصبح فإذا صلى فريضة الصبح فقد انتهى وقته ولا يقضيه،  والله أعلم.