عنوان الفتوى: فضل الآيات الأخيرة من سورة الحشر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل حقاً أنه من قرأ الآيات الثلاث الأخيرة من سورة الحشر في النهار صلى عليه 70 ألف ملك حتى يمسي وإذا مات مات شهيداً، وإذا قرأها في الليل صلى عليه 70 ألف ملك حتى يصبح وإذا مات مات شهيداً؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5440

19-مايو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي يا أختي السائلة الكريمة بارك الله بك وجزاك الله خيراً، ووفقك إلى ما يحبه ويرضاه، أن تلاوة القرآن فيها أجر عظيم وثواب مضاعف فكل حرف حسنة، وكل حسنة بعشر أمثالها،وأما عن فضل الآيات الأخيرة من سورة الحشر فقد ورد عن معقل بن يسارعن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

"من قال حين يصبح ثلاث مرات أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر، وكل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي وإن مات في ذلك اليوم مات شهيدا، ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة ".

أخرجه أحمد، والترمذي وقال هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، واعلمي يا أختي أن فضل الله واسع لا يحده شيء، فهو يثيب الكثير على العمل القليل، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، والله ذو الفضل العظيم.

  • والخلاصة

    ورد في فضل الآيات الأخيرة من سورة الحشر حديث أخرجه الإمام أحمد والترمذي وقال هذا حديث غريب، ولا مانع من العمل به في فضائل الأعمال، والله أعلم.