عنوان الفتوى: الوفاء بالنذر غير المعين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لقد نذرت أنَّه إذا حملت سأصوم يوماً.. ولم أصم حتى الآن؛ لأني حملت بعدها بمرتين ولم أقض ما علي حتى الآن... هل هناك كفارة للنذر أم أنني أستطيع الصوم متى شئت... وشكراً لكم ولجهودكم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

53136

16-أبريل-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك أختي السائلة وجعلك من الموفين بنذرهم إذا نذروا، واعلمي أنَّ اللازم عليك هو صيام هذا اليوم متى استطعت ووجدت القدرة على ذلك، ولا يلزم أن يكون وفاؤك بهذا النذر في وقت محدد؛ وذلك لأنك نذرت نذراً غير معين والنذر غير المعين يصح فعله في أي زمن، والدليل على وجوب الوفاء بالنذر وعدم إجزاء الكفارة عنه هو قول الله تعالى:{ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ} الآية :(29) ـ سورة الحـج، وروى البخاري في صحيحه عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:(من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذَر أن يعصيه فلا يعصه)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    اللازم عليك هو صيام هذا اليوم متى استطعت ووجدت القدرة على ذلك، ولا يلزم أن يكون وفاؤك بهذا النذر في وقت محدد؛ وذلك لأنك نذرت نذراً غير معين والنذر غير المعين يصح فعله في أي زمن، والله تعالى أعلم.