عنوان الفتوى: هل يعد خال أخي من أبي خالا لي؟

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يعد خال أخي من أبي خالا لي  أيضا؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

5272

10-مايو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنشكرك أختي السائلة على سؤالك ونتمنى لك التوفيق والالتزام  ومتابعة خير الأنام على ما يرضى به العلام اعلمي أن خال أخيك من أبيك لا يعتبر خالاً لك لأنه لا قرابة لك معه من جهة أمك، وبالتالي فهو أجنبي عنك ، ولا يحل لك مصافحته أبداً، وإنما المفهوم من قول الله تعالى: (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ) صدق الله العظيم أنه يدخل في معنى قوله تعالى و(خالاتكم) أخوالكم مباشرة وأخوال أبائكم وأمهاتكم، ويدخل في قوله تعالى(وعماتكم) أعمامكم مباشرة وأعمام آبائكم وأمهاتكم والمذكور لا يعد خالا ولا عما ولا ينتمي خال أخيك من أبيك  إليك بأي قرابة لا من جهة أبيك ولا من جهة أمك، والله أعلم.

  • والخلاصة

    خال أخيك من أبيك لا يعتبر خالاً لك لأنه لا قرابة لك معه لا من جهة أمك ولا من جهة الأب، وبالتالي فهو أجنبي عنك، ولا يحل لك مصافحته أبداً، والله أعلم.