عنوان الفتوى: تنخيع الحيوان أثناء الذبح

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الشرع في تنخيع الحيوان أثناء عملية الذبح (قطع الحبل الشوكي للحيوان المذبوح خلال عملية الذبح)؟

نص الجواب

رقم الفتوى

51761

31-مارس-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله تعالى فيك: إذا قطع الذابح الودجين والحلقوم من مقدم العنق فإنَّ ذكاته صحيحة حتى ولو قطع بعد ذلك النخاع، ولكن الأولى أن لا يقطعه بل يتركه، والمضر إنَّما هو قطع النخاع أو الحبل الشوكي دون أن تمر السكين على الودجين والحلقوم قبله، كقطعه من القفا مثلاً؛ وذلك لأنه من المقاتل التي لا تعيش الدابة بعد قطعها فلم تنفع فيها الذكاة، قال العلامة ابن أبي زيد القيرواني في كتابه الرسالة:(وإن تمادى حتى قطع الرأس أساء ولتؤكل، ومن ذبح من القفا لم تؤكل)، ونوصي الجميع أن تكون عملية الذبح داخل المسالخ التي خصصتها البلدية لذلك، ففيها تتوفر جميع المعايير الشرعية والفنية والصحية، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    إذا قطع الذابح الودجين والحلقوم من مقدم العنق فإن ذكاته صحيحة حتى ولو قطع بعد ذلك النخاع، وأما قطع النخاع وحده قبل الودجين والحلقوم فلا يجوز، ولا يعتبر تذكية شرعية، والله تعالى أعلم.