عنوان الفتوى: أخذ الموظف من أموال الشركة بدون علم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أعمل في إحدى المؤسسات شبه الرسمية وراتبي 3000 درهم وصدر مرسوم بزيادة رواتب من هم في مثل حالي 500 درهم ولكن مدير المؤسسة يرفض زيادة راتبي فهل يجوز أن آخذ 500 درهم شهرياً من مال المؤسسة بدون علم المدير علماً أنني أتحكم في أموال هذه المؤسسة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5107

29-أبريل-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم يا أخي السائل الكريم بارك الله بك وجزاك الله خيراً، وجعلك من عباده الصالحين أن الواجب عليك - وأنت كما ذكرت متحكم بأموال الشركة ومؤتمن عليها - أن تراعي الأمانة التي ائتمنك الناس عليها، قال ربنا سبحانه وتعالى: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً}[النساء:58 ]. وقال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أدِ الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك".

ولا يحل لك أن تأخذ من أموال الشركة بدون علم واستئذان من أصحابها، بحجة أنك تأخذ بمقدار الزيادة التي ينبغي على الشركة أن تزيدك إياها، لأن هذا يفتح باباً من الفوضى، ويدفع الموظفين إلى الاختلاس من أموال الشركة بدون علم، وهذا يؤدي إلى مفاسد كبيرة، ومن المعلوم أنه لا يحل مال امرئ مسلم إلا عن طيب نفس منه.

فقد ورد عن أبى حرة الرقاشى عن عمه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:" لا يحل مال امرئ مسلم إلا عن طيب نفس"، رواه أحمد والبيهقي ورواه الدارقطني عن أنس، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم أيضاً:" كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ"، أخرجه مسلم.

وعن أبي حميد الساعدي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" لا يحل للرجل أن يأخذ عصا أخيه بغير طيب نفسه وذلك لشدة ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم من مال المسلم على المسلم". رواه الإمام أحمد وابن حبان والبيهقي، وآخرون.

والطريق الصحيح الذي ينبغي أن تسلكه هو مطالبة المؤسسة بزيادة الرواتب، حسب المرسوم الصادر في ذلك، فإن لم تستجب فلكم رفع الأمر إلى الجهات المسؤولة كي تتم المتابعة وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة في مثل هذه الحالات.

  • والخلاصة

    لا يحل الأخذ من أموال المؤسسة بدون علم واستئذان، ولكم مطالبة المؤسسة بزيادة الرواتب، حسب المرسوم الصادر في ذلك، فإن لم تستجب فلكم رفع الأمر إلى الجهات المسؤولة كي تتم المتابعة وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة في مثل هذه الحالات.