عنوان الفتوى: استخدام كمبيوتر جهة العمل في الأمور الشخصية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أعمل في شركة هندسية، وعملي يكون باستخدام الحاسوب وتمرُّ بنا أوقات فراغ بعد تسليم المشروعات، وممكن تصل إلى أيام فراغ. هل يجوز لي استغلال هذه الأوقات في إنجاز أعمال خاصة بي باستخدام حاسوب المكتب؟ جزاكم الله خيراً.

نص الجواب

رقم الفتوى

50188

16-مارس-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله تعالى فيك: إذا كان هناك إذن مسبق من قبل صاحب الشركة أو عرف سائد باستخدام الكمبيوتر في الأغراض الشخصية فلا حرج عليك في استخدامه، وإذا كان هناك منع صريح من الاستخدام في الأمور الشخصية فلا يجوز لك استخدام الكمبيوتر ولا غيره من آلات الشركة إلا فيما يعود عليها بالمصلحة فقط، لما في ذلك من التعدي على أموال الغير دون إذنه، وهو أمر غير جائز؛ قال العلامة النفراوي في شرحه على رسالة ابن أبي زيد القيرواني:"ومن الباطل أيضاً (التعدي) وهو التصرف في ملك الغير بغير إذنه"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كان هناك إذن مسبق من قبل صاحب الشركة أو عرف سائد باستخدام الكمبيوتر في الأغراض الشخصية فلا حرج عليك في استخدامه، وإذا كان هناك منع صريح من الاستخدام في الأمور الشخصية فلا يجوز لك استخدام الكمبيوتر ولا غيره من آلات الشركة  إلا فيما يعود عليها بالمصلحة فقط، والله تعالى أعلم.