عنوان الفتوى: حكم إنشاء حمامات البخار(الساونا)

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا مهندس كهرباء أعمل في مجال الإشراف على التنفيذ للأعمال الكهربائية وأريد أن أسأل عن حكم العمل في مجال الإشراف على تنفيذ صالات الساونا، والألعاب الرياضية (الجيمنازيوم) علما بأن فيها أماكن مخصصة للرجال وأماكن أخرى مخصصة للسيدات كل على حدة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

4966

24-أبريل-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن العمل الذي تقوم به عمل جائز شرعا، ولا يرجع إلى المعصية بأي صلة، وإنما تحرم الوسائل إذا كانت سببا للمحرمات ووسيلة أكيدة فيها ومعينة عليها، لقوله تعالى: {وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}[المائدة:2]، وأما عملك فهو بعيد غاية البعد عن المعاصي والمحرمات، والأعمال التي يقوم بها الرياضيون ليست محرمة لذاتها، وإنما هي لعارض كشف العورات وعدم الالتزام بالشرعيات في هذا الباب.

وأعمال البناء والإنشاءات التي تقوم بها أعمال مباحة شرعا ولا تعين على معصية ولا تدخل في أسبابها، ولهذا نقول: إن عملك جائز شرعا ولا بأس به وأجرتك حلال إن شاء الله إذا كانت أعمالك على وجه الإتقان والوفاء بضوابط العمل، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    العمل الذي تقوم به جائز شرعا لأنه بعيد عن المعصية وأسبابها، ولا يدخل في ماهيتها، ولا يعين عليها.