عنوان الفتوى: صلاة الرجال في البنطلون

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو حكم الإسلام في الصلاة بزي البنطال والقميص، وخاصة لأني أكون في العمل وأذهب إلى المسجد وقت إقامة الصلاة، فقال لي شخص الصلاة باطلة في البنطلون؟

نص الجواب

رقم الفتوى

4882

23-أبريل-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أنه بنبغي للمسلم أن يتهيأ للصلاة ويتجمل لها حتى يكون على أحسن هيئة لقوله تعالى: {يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد } [الأعراف:31].

فكمال الهيئة وحسنها في الصلاة يزيد من أجرها، والبنطلون إذا كان ضيقاً يحدد العورة تصح الصلاة به مع الكراهة فقط، قال الإمام النفراوي ما نصه: (الرجال لا يحرم عليهم لبس ما يصف بل يكره، قال خليل: وكره محدد لا بريح والكراهة في الصلاة وغيرها )؛ بخلاف ما إذا كان فضفاضاً فلا إشكال فيه، وإذا كان البنطال شفافاً لكن لا تبدو منه العورة إلا بالتأمل، فهذا تكره الصلاة فيه؛ وإن كانت العورة تبدو منه بدون تأمل حرمت الصلاة فيه. والله أعلم

 

  • والخلاصة

    لا إشكال في الصلاة  بالبنطال للرجال ما دام لا يصف ولا يشف. هذا وفوق كل ذي علم عليم.