عنوان الفتوى: حكم تعليق الرقية الشرعية في عنق الصبي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماحكم الشرع في حجب الطفل أو الصغير وذلك بكتابة بعض الآيات القرآنية وربطها له في يده أو تعليقها في رقبته بغرض حفظه من العين و خلافه

نص الجواب

رقم الفتوى

486

10-مارس-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن الرقية من العين ثابتة شرعاً كما أخرج البخاري في صحيحه في باب الرقية من العين عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ - رضى الله عنها - أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - رَأَى فِى بَيْتِهَا جَارِيَةً فِى وَجْهِهَا سَفْعَةٌ (أي: صفرة الوجه وشحوبة) فَقَالَ « اسْتَرْقُوا لَهَا ، فَإِنَّ بِهَا النَّظْرَةَ »

وللبخاري أيضاً عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ - رضى الله عنهما - قَالَ كَانَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - يُعَوِّذُ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَيَقُولُ « إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ ، أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ ، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ (أي: التي تصيب بسوء) »

وأما تعليق الرقية الشرعية في عنق الصبي الصغير فقد أجازها كثير من أهل العلم ودليلهم ما أخرجه الترمذي في سننه وقال حديث حسن غريب عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « إِذَا فَزِعَ أَحَدُكُمْ فِى النَّوْمِ فَلْيَقُلْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ. فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ ». قَالَ وَكَانَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو يُلَقِّنُهَا مَنْ بَلَغَ مِنْ وَلَدِهِ وَمَنْ لَمْ يَبْلُغْ مِنْهُمْ كَتَبَهَا فِى صَكٍّ (أي كتاب)ثُمَّ عَلَّقَهَا فِى عُنُقِهِ.

وقد نقل المباركفوري في تحفة الأحوذي عند إيراده للحديث "قَالَ الشَّيْخُ عَبْدُ الْحَقِّ الدَّهْلَوِيُّ فِي اللُّمَعَاتِ : هَذَا هُوَ السَّنَدُ فِي مَا يُعَلَّقُ فِي أَعْنَاقِ الصِّبْيَانِ مِنْ التَّعْوِيذَاتِ وَفِيهِ كَلَامٌ" والله أعلم.

  • والخلاصة

    والخلاصة: لا بأس بتعليق الرقية الشرعية في عنق الصبي الصغير. والله أعلم.