عنوان الفتوى: المسح على الشعر من فوق خرقة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا فتاة أعاني من شعري، وإنه بحاجة إلى العلاج و هذا العلاج يجب وضعة على الشعر لمدة 4 أيام لا يمسه الماء، ولم يتيسر لي أن أضعه في أيام الحيض لعدم توفر المواصلات، فكيف يكون الوضوء؟ وهل يجوز إذا وضعت شيلة أو خرقة على شعري أمسح بها وقت الوضوء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

4800

21-أبريل-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي فقهني الله وإياك في دينه أن الله جل وعز يريد بنا اليسر ولا يريد بنا العسر، و يريد أن يطهرنا، ولا يريد أن يجعل علينا من حرج لذلك قال: في خواتم سورة البقرة: { لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا..}[البقرة:286].

وعليه: فإن كنت فيما بينك وبين الله لا تستطيعين وضع العلاج في أيام العذر الشرعي لأسباب قاهرة تعرفينها أنت فضعيه على شعرك؛ وعليك أن تنتبهي هنا إلى أن المسح ليس غسلا وبالتالي فليس من شأنه أن يؤدي إلى دخول الماء في العضو الممسوح لأنه مبنيٌّ على التخفيف، ولأن اليدين وقت المسح لا تكونان حاملتين للماء وإنما بهما مجرد بلل؛ فإذا كان ذلك في حد ذاته يؤثر على العلاج فاجعلي على رأسك خرقة أو وشاحاً..ثم امسحي من فوق ذلك ولاتنزعى مامسحت عليه حتى تصلى به فيكون ذلك من باب المسح على العصابة المنصوص عليه فقهاً، جاء في التاج والإكليل للإمام المواق رحمه الله: (يمسح على ما شق غسله وعلى جبيرته، إن شق مسحه دواء أو غيره ...ويمسح على عصابتها إن تعذر حلها أو أفسد دواءها )، والله أعلم.

  • والخلاصة

    مجمل القول: إنه إذا كان مجرد المسح على الشعر يفسد الدواء الذي يُعالج به جاز المسح عليه من فوق حاجز كوشاح ونحوه، هذا وفوق كل ذي علم عليم.