عنوان الفتوى: حكم سداد ديون الميت

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أذا مات شخص وعلية دين من بنك ربوي هل يتم سداد الدين؟ و البنك لا يسقط الدين.

نص الجواب

رقم الفتوى

4728

15-أبريل-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن المتوفى إذا ترك مالا، فأول ما يؤخذ من تركته بعد تجهيزه الديون، روى الإمام أحمد وأبو داود والنسائي عن جابر رضي الله عنه قال: (توفي رجل فغسلناه وحنطناه وكفناه ثم أتينا به رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي عليه، فقلنا تصلي عليه، فخطا خطى ثم قال:" أعليه دين"؟ قلنا: ديناران، فانصرف، فتحملهما أبو قتادة، فأتيناه فقال أبو قتادة: الديناران عليَّ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" أحق الغريم وبرئ منهما الميت"؟ قال: نعم، فصلى عليه، ثم قال بعد ذلك بيوم:" ما فعل الديناران"؟ فقال: إنما مات أمس، قال: فعاد إليه من الغد، فقال: لقد قضيتهما، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" الآن بردت عليه جلده").

قال الإمام الكاساني رحمه الله في بدائع الصنائع: (يبدأ من تركة الميت بتجهيزه ... ثم ديونه لقوله تعالى: {من بعد وصية يوصي بها أو دين }[ النساء:12]. قال علي كرم الله وجهه: إنكم تقرؤون الوصية مقدمة على الدين، وقد شهدت النبي صلى الله عليه وسلم قدم الدين على الوصية، ولأن الدين واجب ابتداء، والوصية تبرع، والبداية بالواجب أولى، والتقديم ذكرا لا يدل على التقديم فعلا، والمراد بالدين دين له مطالب من جهة العباد).

وعليه فيجب سداد المبلغ المستحق للبنك -ولو كان القرض ربويا - فإن استطعتم سداد رأس المال فقط دون الفوائد، فافعلوا؛ وإلا - بأن كان القانون يلزم الورثة بدفع كامل المبلغ - فادفعوه تبرئة لذمة الميت، فإن لم يكن للميت تركة ولا مال فلا يلزمكم سداد ديونه.  والله أعلم وأستغفر الله.

 

  • والخلاصة

    إذا كان للميت تركة وأمكن إسقاط الفوائد، وجب إسقاط الفوائد وسداد رأس المال الدين فقط، فإن لم يكن له تركة فلا يجب سداد ديونه،وإن كان الأفضل لكم أن تقوموبالتسديد عن ميتكم والله أعلم وأستغفر الله.