عنوان الفتوى: صلاة من فاتته ركعتان من المغرب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماحكم من فاتته ركعتان من صلاة المغرب? وهل يكفي تشهدان؟

نص الجواب

رقم الفتوى

47258

14-يناير-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يزيدك حرصا على المحافظة على صلاة الجماعة، ومن فاتته ركعتان من المغرب قام بعد سلام إمامه وقضى الركعتين وتشهد في كل منهما؛ لأنَّ الأولى هي الثانية بالنسبة لصلاته والثالثة هي الأخيرة والتشهد فيها سنة مؤكدة قبل السلام، قال الحافظ ابن عبد البر في كتابه الكافي: (وإذا أدرك ركعة من المغرب قام إذا سلم الإمام بغير تكبير وإن كبر فلا حرج وقرأ بأم القرآن وسورة جهراً ثم ركع وسجد وجلس وتشهد؛ لأنها له ثانية ثم يقوم فيقرأ بأم القرآن وسورة جهراً لأنها ثانية مما يقضي ويركع ويسجد ويجلس ويتشهد ويسلم لأنها آخر صلاته وصلاة المغرب لمن فاته منها ركعة ولمن أدرك منها ركعة جلوس كلها وذلك سنتها).

وعلى هذا فالذي يدرك ركعة من المغرب سيجلس ثلاث مرات ويتشهد في كل جلسة، والجلسة الأولى تحصل مع إمامه، والجلستان الأخريان أثناء القضاء، وفي التشهد الأخير قبل السلام إن شاء صلى على النبي صلى الله عليه وسلم ودعا، وإن شاء اقتصر على لفظ التشهد فقط فالأمر فيه سعة، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    من فاتته ركعتان من المغرب قام بعد سلام إمامه وقضى الركعتين وتشهد في كل منهما؛ لأن الأولى هي الثانية بالنسبة لصلاته والثالثة هي الأخيرة والتشهد فيها سنة مؤكدة قبل السلام، والله تعالى أعلم.