عنوان الفتوى: مس الفرج ونقض الوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

علمنا أنَّ لمس الفرج أو المناطق الحساسة ينقض الوضوء؛ فهل لمسها صدفة أو عن طريق الخطأ أثناء ارتداء الملابس أو ترتيبها دون أي تعمد مشمول بهذا الحكم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

47192

12-يناير-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله بك أخي السائل، واعلم أنَّ مس الذكر ولو خطأ ناقض للوضوء إن كان بباطن كف اليد من غير حائل، وكان ذلك يقيناً وليس بوسوسة أو شك؛ قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه للمختصر:(من الأسباب الناقضة للوضوء مس ذكره نفسه المتصل من غير حائل ...، والنقض بمس الذكر مشروط بأن يكون بباطن كفه أو جنبه أو بباطن أو جنب أو رأس أصبع)، وأما غير الفرج من المناطق المحيطة فلا ينقض لمسه الوضوء، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    مس الذكر ولو خطأ ناقض للوضوء إن كان بباطن كف اليد من غير حائل، والله تعالى أعلم.