عنوان الفتوى: العقيقة من المطعم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز تكليف مطعم بتحضير عقيقة ابني دون رؤيتي للخروف، ولا حضور ذبحه، ولا التأكد من خلوه من العيوب، والاكتفاء بأكله عند إحضاره من المطعم فقط؟

نص الجواب

رقم الفتوى

46711

22-ديسمبر-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: لا بدَّ عند شراء العقيقة أن تكون حية حتى تذبح بنية أنها عقيقة؛ وموعد العقيقة في اليوم السابع من الولادة، ويذبحها صاحبها أو يوكل من ينوب عنه في ذبحها، وبناء عليه -أخي- فإذا أردت أن تذبح عقيقة بشكل صحيح، فإنَّ عليك أن تشتريها بنفسك حية وتذبحها، أو توكل مَن تثق به أن يشتريها لك، ويقوم بذبحها، ثم بعد ذلك لا حرج في  أن ترسلها للمطعم من أجل الطهي، ولا بد أن تكون العقيقة سليمة من العيوب وبالغة للسن التي هي سنة وشهر على الأقل في المعز، وسنة على الأقل في الضأن، وإن كنت واثقاً في صاحب المطعم فبإمكانك أن توكله على شراء العقيقة حيةً وعليه أن يراعي شروطها في السن والسلامة من العيوب، ثم بعد ذلك يقوم بذبحها على نيتك ويطهوها لك كما تريد، وبذلك تكون صحيحة إن شاء الله، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا أردت أن تذبح عقيقة بشكل صحيح، فإن عليك أن تشتريها بنفسك حية وتذبحها، أو توكل مَن تثق به أن يشتريها لك، ويقوم بذبحها، وإن كنت واثقاً في صاحب المطعم فبإمكانك أن توكله على شراء العقيقة حيةً وعليه أن يراعي شروطها في السن والسلامة من العيوب، ثم بعد ذلك يقوم بذبحها على نيتك ويطهوها لك كما تريد، وبذلك تكون صحيحة إن شاء الله، والله تعالى أعلم.