عنوان الفتوى: من أحكام النفاس

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أجهضت حمل عمره 4 أسابيع أو 6 أسابيع، وينزل علي إفرازات بنية وأحياناً حمراء، فهل هذه الإفرازات أو الدم الذي ينزل يعتبر فاسداً كدم الحيض والنفاس ويجب قطع الصلاة؟ أم أنه دم عرق ويعامل كمعاملة الاستحاضة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

46654

19-ديسمبر-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك أختي السائلة وزادك حرصاً على تعلم دينك، واعلمي أنَّ هذا الدم الذي خرج بعد سقوط هذا الحمل يعتبر دم نفاس شرعاً تترك المرأة الصلاة لأجله وتنتظر إلى أن ينقطع أو تكمل ستين يوماً، فإن انقطع أو أكملت ستين يوماً اغتسلت وصلت؛ قال العلامة خليل رحمه الله تعالى في مختصره:(والنفاس دم خرج للولادة..كثره ستون...)، ولايفرق في ذلك بين كون الولد كاملاً أو سقطاً، نسأل الله أن يعوضك خيراً، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    هذا الدم الذي خرج بعد سقوط هذا الحمل يعتبر دم نفاس شرعاً تترك المرأة الصلاة لأجله، وتنتظره المرأة إلى أن يكمل ستين يوماً فتغتسل وتصلي، إلا أن ينقطع قبل ذلك؛ فإن انقطع اغتسلت وصلت ولو كان ذلك قبل تمام الستين يوماً، والله تعالى أعلم.