عنوان الفتوى: سماع الأصوات في الليل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بعض الأحيان في الليل أسمع أصوات دق على الباب، و الشغالة لدينا تسمع أصوات الوالدة والوالد ينادونها، في مرات أحد يدخل الغرفة و يشغل الكمبيوتر، الشغالة ما رأته و لكنها تسمع أصوات غريبة: أحداً يبطل الثلاجة لأن غرفتها في المطبخ، ومنذ قالت ذلك تركناها في غرفتي، فهل عندكم تفسير لذلك؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

46594

18-ديسمبر-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، وسماع الأصوات المذكورة قد يحدث لأسباب متعددة: منها ما هو نفسي، ومنها ما هو طبيعي كتحريك الرياح للأبواب وأصوات أجهزة التكييف في البيت أو في الجوار وحركة الحشرات ونحو ذلك، وقد يكون ذلك بسبب الجن.

والذي ننصحكم به هو أن تتوكلوا على الله  ولا تخافوا من تلك الأصوات، وأن تبحثوا عن السبب الحقيقي في ذلك وتعالجونه، وإن كنتم تحصنون أنفسكم وبيتكم بالقرآن وبالأدعية المأثورة فلا تخافوا الجن وأذاهم، فإنهم لا يستطيعون لذلك سبيلاً.

ومن أهم الأدعية والأذكار المسنونة التي نوصي بها لتحصين المنزل ما يلي:

1- الالتزام بدعاء دخول البيت: ومن صيغه ما في سنن أبي داود‘ عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا ولج الرجل بيته، فليقل: اللهم إني أسألك خير المولج، وخير المخرج، بسم الله ولجنا، وبسم الله خرجنا، وعلى الله ربنا توكلنا، ثم ليسلم على أهله".

 2- من المفيد في تحصين البيت قراءة سورة البقرة كلما تيسر ذلك: ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: "لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة".

3- المحافظة على أذكار الصباح والمساء: فإن الله يحفظكم بذلك من كل ما تخافون.

4-   المحافظة على أذكار النوم وخاصة آية الكرسي: ففي صحيح البخاري من حديث أبي هريرة: "...إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي، لن يزال عليك من الله حافظ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح...". وكذلك سورة تبارك الذي بيده الملك، والله تعالى أعلم .

  • والخلاصة

    سماع الأصوات المذكورة قد يحدث لأسباب متعددة منها: ما هو نفسي، ومنها ما هو طبيعي كتحريك الرياح للأبواب وأصوات أجهزة التكييف في البيت أو في الجوار ونحو ذلك، وقد يكون ذلك بسبب الجن، والذي ننصحكم به هو أن تتوكلوا على الله  ولا تخافوا من تلك الأصوات وتحصنوا أنفسكم وبيتكم بالقرآن وبالأدعية المأثورة، والله تعالى أعلم.