عنوان الفتوى: حكم نقل فتاوى من المواقع الإسلامية وغيرها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم نقل فتاوى من أحد المواقع الإسلامية ومواقع الإفتاء أو معلومات مفيدة من هذه المواقع؛ ونشرها في المنتديات أو المواقع الأخرى مع ذكر المصدر لتعم الفائدة وذلك بدون تقاضي أجر وإنما ابتغاء الأجر والثواب من الله تعالى، وهل يتنافى هذا مع حقوق الطبع والنسخ، وما الحكم إذا لم يذكر الموقع أن حقوق الطبع والنسخ محفوظة؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

4657

08-أبريل-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا شك أن إبلاغ العلم وإيصاله للناس بقصد الفائدة وابتغاء الثواب أمر مبرور مشكور وقد روى الترمذي عن عبد الرحمن بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:" نَضَّرَ اللَّهُ امْرَأً سَمِعَ مَقَالَتِي فَوَعَاهَا وَحَفِظَهَا وَبَلَّغَهَا فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ"،وعملك هذا يدخل في أعمال البر والخير والتواصي بالحق والصبر فجزاك الله خيراً.

لكن يجب ألا يكون الموقع الذي تقومين بالنقل منه قد منع من ذلك، وما لم يذكر أن الحقوق محفوظة فالأمر على الإباحة، وننبه الأخت الفاضلة أن تتوثق من مرجعية الموقع والقائمين عليه قبل أن تنقل الفتاوى عنهم. والله أعلم وأستغفر الله.

  • والخلاصة

    عملك مبرور والنقل جائز إلا إذا منع منه أصحاب الموقع كأن يذكروا أن الحقوق محفوظة. وننبه الأخت الفاضلة أن تتوثق من مرجعية الموقع والقائمين عليه قبل أن تنقل الفتاوى عنهم. والله أعلم وأستغفر الله.