عنوان الفتوى: الحيض في وقت الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عند دخول موعد أذان العصر اكتشفت أن الدورة الشهرية جاءت، هل يتوجب عليَّ بعد ما أغتسل عند انتهاء الدورة أن أصلي صلاة العصر؟ وهل تعتبر دين علي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

46441

10-ديسمبر-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك أختي السائلة، واعلمي أنه لا يجب على الحائض أن تقضي الصلاة التي حاضت في وقتها؛ فقد جاء في كتاب الرسالة لابن أبي زيد القيرواني:"لم تقض ما حاضت في وقته" أي: إن الحائض لا يجب عليها قضاء ما حاضت في وقته؛ لأنَّ الحيض شيء كتبه الله على المرأة يمنع من صحة الصلاة إذا وجد، فقد روى مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قالت: "خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ولا نرى إلا الحج، حتى إذا كنا بسرف أو قريباً منها حضت، فدخل علي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي، فقال: أنفست -يعني: الحيضة- قلت: نعم، قال: إنَّ هذا شيء كتبه الله على بنات آدم"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الحائض لا تقضي الصلاة التي حاضت في وقتها، وعليه فلا يجب عليك بعد الطهر والغسل قضاء صلاة العصر، والله تعالى أعلم.