عنوان الفتوى: بناء منزل بقرض ربوي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا بنيت منزلاً من قرض ربوي، والآن أريد أحول الحساب مع القرض من بنك ربوي إلى بنك إسلامي، فماذا أفعل بالمنزل؟ هل لا ليه شي إذا تبت أن لا أرجع إلا الربا أم ماذا؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

4486

03-أبريل-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيا أخي السائل الكريم بارك الله بك وجزاك الله خيراً، وجعلك من عباده الصالحين:

فلا شك أن الربا حرام قليله وكثيره، قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين} [ البقرة:278 ]، وقال صلى الله عليه وسلم:" الربا ثلاثة وسبعون باباً أيسرها مثل أن ينكح الرجل أمه"، رواه ابن ماجه مختصراً والحاكم بتمامه وصححه.

فعليك أولاًَ أن تتوب إلى الله تعالى وأن تكثر من الاستغفار، وأن تندم على فعلك، وأن تعزم عزماً أكيداً على عدم العودة في المستقبل إلى هذه الكبيرة، وأما الذي يلزمك الآن لتمام صدق توبتك فهو: التخلص من هذا العقد الفاسد الذي أبرمته مع البنك، ورد رأس المال إليهم بلا زيادة إن أمكن، لقوله تعالى: {فإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون } [البقرة: 279].

و عليك الإسراع بسداد الأقساط قدر المستطاع في أقرب فرصة بحيث لا يترتب عليك مزيد من الفوائد، وأما بيع البيت فإنه لا يلزمك وتكفيك التوبة الصادقة، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    ننصحك أن تتوب إلى الله تعالى وتستغفره، وأن تندم على فعلك، وأن تعزم عزماً أكيداً على عدم العودة في المستقبل إلى هذه الكبيرة، ولا يجب عليك بيع المنزل أو التخلص منه.