عنوان الفتوى: ذبح صغار العصافير

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز ذبح صغار العصافير التي تكون بحجم التمرة، علما بأنها لا تحوي لحماً؟

نص الجواب

رقم الفتوى

4434

09-أبريل-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل: ثم اعلم أنه يجوز ذبح سائر أنواع الطيور فقد قال الإمام النفراوي في الفوالكه الدواني:( ( وَلَا بَأْسَ ) بِمَعْنَى الْإِبَاحَةِ ( بِأَكْلِ ) لَحْمِ ( سِبَاعِ الطَّيْرِ وَكُلِّ ذِي مِخْلَبٍ مِنْهَا )....وَالْحَاصِلُ أَنَّ سَائِرَ الطُّيُورِ مُبَاحَةٌ عِنْدَ مَالِكٍ كَإِبَاحَةِ سَائِرِ الْحَيَوَانَاتِ الْوَحْشِيَّةِ الَّتِي لَا تَفْتَرِسُ...)، وكبر والطير وصغره ليس له صلة بحل أكله أو حرمته إذ هو حلال؛ ولكن النهي قد يكون من باب أخر وهو أنه لا يجوز ذبحه عبثاً من غير منفعة شرعية مقصودة، فقد جاء في الحديث الذي رَوَاهُ الشَّافِعِيُّ وَأَحْمَدُ وَالنَّسَائِيُّ وَابْنُ حِبَّانَ عَنْ عَمْرِو بْنِ الشَّرِيدِ، عَنْ أَبِيهِ مَرْفُوعًا:" مَنْ قَتَلَ عُصْفُورًا عَبَثًا عَجَّ إلَى اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، يَقُولُ : إنَّ فُلَانًا قَتَلَنِي عَبَثًا، وَلَمْ يَقْتُلْنِي مَنْفَعَةً".

وفي ذلك يقول الإمام الخرشي المالكي في حاشيته:( وَحَرُمَ اصْطِيَادُ مَأْكُولٍ لَا بِنِيَّةِ الذَّكَاةِ ( ش ) يَعْنِي أَنَّ الْحَيَوَانَ الْمَأْكُولَ اللَّحْمِ لَا يَجُوزُ اصْطِيَادُهُ بِغَيْرِ نِيَّةِ الذَّكَاةِ أَيْ وَلَا نِيَّةِ تَعْلِيمٍ بَلْ بِلَا نِيَّةٍ أَصْلًا أَوْ بِنِيَّةِ قَتْلِهِ أَوْ حَبْسِهِ أَوْ الْفُرْجَةِ عَلَيْهِ لِأَنَّهُ مِنْ الْعَبَثِ الْمَنْهِيِّ عَنْهُ وَمِنْ تَعْذِيبِ الْحَيَوَانِ أَمَّا لَوْ اصْطَادَهُ بِنِيَّةِ الذَّكَاةِ فَلَا يَحْرُمُ وَمِثْلُهُ نِيَّةُ التَّعْلِيمِ فَلَوْ قَالَ الْمُؤَلِّفُ إلَّا لِغَرَضٍ شَرْعِيٍّ عِوَضَ قَوْلِهِ لَا بِنِيَّةِ الذَّكَاةِ لَأَفَادَهُ...). هذا وبالله التوفيق.

 

 

 

 

  • والخلاصة

    يجوز ذبح صغار العصافير التي تكون بحجم التمرة، إذا كان القصد المنفعة منها لا مجرد الإتلاف والعبث.