عنوان الفتوى: سنن الرسول صلى الله عليه وسلم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نرجو إرشادنا إلى أسماء بعض الكتب المعتمدة التي تحوي سنن الرسول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك للعمل بها.  

نص الجواب

رقم الفتوى

4314

24-مارس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم رحمك الله تعالى أن العلم لا بد له من المعلم، وإن التربية لا بد لها من المربي، وأن الإنسان إذا قرأ كتب الطب لا يصبح طبيباً، وإذا قرأ كتب الهندسة لا يصبح مهندساً، وإذا قرأ كتب الطيران لا يصبح طياراً! وكذلك إذا قرأ كتب الفقه والسنة لا يصبح عالماً ولا فقيهاً، ولا بد له من البحث عن المعلم الرباني الذي يعلمه علوم القرآن والسنة، ويعلمه الحكمة، ويزكي أخلاقه ويهذب نفسه كما قال تعالى في سورة آل عمران:{ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ}[164].

واعلم إن سنة الرسول صلى الله عليه وسلم تشمل جميع أقواله وأفعاله وتقريراته وشمائله وأخلاقه، وهذا مبسوط في كتب الحديث وأصحها: موطأ الإمام مالك وصحيح الإمام البخاري وصحيح الإمام مسلم، كما تجده في كتب السيرة النبوية ومنها السيرة النبوية لابن هشام، وكتب الشمائل ومنها كتاب الشفاء للقاضي عياض، وكتاب الشمائل للترمذي.

وإذا أردت الأذكار المسنونة فالمرجع في ذلك كتاب عمل اليوم والليلة لابن السني، وإذا أردت أن تتعلم كيف تتبع سنة النبي صلى الله عليه وسلم في صلة القلب بالله تعالى والخشوع في الصلاة، والإخلاص في الصيام، والتزكية في الحج؛  فالمرجع في ذلك كتاب إحياء علوم الدين للإمام الغزالي رحمه الله.

وننصحك بالبحث عن المعلم والمربي لتقرأ عليه علوم الكتاب والسنة وعلوم الشريعة بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • والخلاصة

    ننصحك بالبحث عن المعلم والمربي لتقرأ عليه علوم الكتاب والسنة وعلوم الشريعة بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.