عنوان الفتوى: تكرار المرور على قبر الوالد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أمر على قبر والدي كل وقت صلاة، فهل تجب عليّ زيارته في كل مرة والدعاء له؟ أم يكفي الدعاء له في أي مكان؟

نص الجواب

رقم الفتوى

42710

24-سبتمبر-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يتغمد والدك بواسع رحمته، ولا يجب عليك أن تزور قبر والدك كلما مررت هنالك، ويكفي أن تدعو له كلما تيسر لك ذلك، وإذا دعوت له في أي مكان فإن الله ينفعه بدعائك له؛ ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له".

وزيارة القبور ليس لها وقت محدد شرعاً، قال العلامة الدردير رحمه الله في بلغة السالك:"(و) جاز (زيارة القبور) بل هي مندوبة (بلا حد) بيوم أو وقت أو في مقدار ما يمكث عندها أو فيما يدعى به أو الجميع، وينبغي مزيد الاعتبار حال الزيارة والاشتغال بالدعاء والتضرع..."، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجب عليك أن تزور قبر والدك كلما مررت هنالك، ويكفي أن تدعو له إذا تيسر لك ذلك، وإذا دعوت له في أي مكان فإن الله ينفعه بدعائك له، وزيارة القبور ليس لها وقت محدد شرعاً، والله تعالى أعلم.