عنوان الفتوى: إقامة الصلاة للمنفرد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل تجوز الإقامة لمن سيصلي منفرداً؟

نص الجواب

رقم الفتوى

42145

06-سبتمبر-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يزيدك حرصاً على السنة، ويسن لمن يصلي الفريضة منفرداً أن يقيم الصلاة؛ ويكفي أن يقيم بصوت خفيف يسمع به نفسه، قال العلامة النفراوي رحمه الله في كتابه الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني:(ولما كانت الإقامة تطلب حتى من المنفرد قال: "ولا بد له" أي للرجل في خاصة نفسه "من الإقامة" على جهة السنية، قال خليل: وتسن إقامة مفردة وهي آكد من الأذان كما قدمنا، ولا بد من اتصالها بالصلاة فإن تراخى بالإحرام أعادها ولا تسن إلا لفرض ولو فائتاً، واعلم أنها سنة عين في حق الذكر المنفرد أو المصلي إماماً بالنساء فقط، وأما في حق الجماعة من الذكور أو الملفقة من الرجال والنساء فسنة كفائية)، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    يسن لمن يصلي الفريضة منفرداً أن يقيم الصلاة، ويكفي أن يقيم بصوت خفيف يسمع به نفسه، والله تعالى أعلم.