عنوان الفتوى: التتابع في النذر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نذرت بأن أصوم أسبوعين إذا نجحت في اختبار توظيف بأحد المستشفيات، وبعد أن ظهرت نتائج الاختبار تبين أنه تم تعييني، عند سماعي للخبر أقسمت بزيادة أيام النذر من أسبوعين إلى 3 أسابيع أي 21 يوماً؟ والسؤال هو: هذه المدة هل أصومها متفرقة كصيام سيدنا داوود أو متتابعة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

42007

02-سبتمبر-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أختي السائلة، واعلمي أنه لا يجب عليك التتابع في صيام هذه الأسابيع إذا لم تكوني نويت التتابع عندما نذرت صومها، مع أنَّ المستحب هو التتابع ولو لم تنوه؛ جاء في منح الجليل للعلامة عليش ممزوجاً بنص المختصر:(ومن نذر صوم سنة مبهمة أو شهر كذلك أو أيام كذلك فلا يجب عليه تتابع صوم سنة أو تتابع صوم شهر وتتابع صوم أيام إن لم ينو التتابع، فإن نواه لزمه)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     لا يجب عليك التتابع في صيام هذه الأسابيع إذا لم تكوني نويت التتابع مع أن المستحب هو التتابع، والله تعالى أعلم.