عنوان الفتوى: كفارة المجلس

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا أنا كنت في مجلس واغتبت الناس وتكلمت عنهم.. ثم قلت دعاء كفارة المجلس، هل سيغفر الله لي كل كلام قلته عن الناس؟ أم أني سأحاسب؟

نص الجواب

رقم الفتوى

41951

28-أغسطس-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، ودعاء كفارة المجلس يكفر اللغط والصغائر، أما الغيبة ونحوها فلا بد فيها من التوبة والمسامحة من المتضرر، ففي مسند الإمام أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من جلس في مجلس كثر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم: سبحانك ربنا وبحمدك، لا إله إلا أنت، أستغفرك ثم أتوب إليك. إلا غفر الله له ما كان في مجلسه ذلك".

 قال العلامة محمد علي بن محمد بن علان بن إبراهيم البكري الصديقي (المتوفى: 1057هـ) في كتابه دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين:(عمومه مخصوص بما عدا الكبائر، فإنها لا تكفر إلا بالتوبة أو بالفضل الإلهي، وبما عدا تبعات العباد، لأن إسقاطها عند المتلوث بها موقوف على رضا ذي الحق، وهذا التخصيص مأخوذ من أحاديث أخرى)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    دعاء كفارة المجلس يكفر اللغط والصغائر أما الغيبة ونحوها فلا بد فيها من التوبة والمسامحة من صاحب الحق، والله تعالى أعلم.