عنوان الفتوى: الصلاة مع نسيان الجنابة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

احتلمت بالليل (الاحتلام)، فلما أفقت من النوم في الصباح نسيت أن أغتسل من الجنابة وصليت الصلوات الخمس، ولم أتذكر أنني لم أتطهر إلا عند رجوعي من الشغل بالليل، عندها ذهبت وتوضأت واغتسلت. السؤال هو هل صلاتي جائزة أم لا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

41864

26-أغسطس-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل، واعلم أنَّ الواجب عليك هو الغسل وإعادة الصلوات التي صليتها قبل أن تغتسل من الجنابة، إذ لا تصح صلاة الجنب حتى يغتسل من الجنابة؛ وذلك لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا} [النساء:43]، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تقبل صلاة بغير طهور"، رواه مسلم.

لكن لا إثم عليك لأنك كنت ناسياً حال الصلوات، ولست متعمداً، ففي سنن ابن ماجه عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنَّ الله قد تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الواجب عليك هو الغسل وإعادة الصلوات التي صليتها قبل أن تغتسل، والله تعالى أعلم.