عنوان الفتوى: تكبيرة الإحرام لسجود للسهو

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل هناك تكبير قبل سجود السهو؟

نص الجواب

رقم الفتوى

4160

20-مارس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلمي فقهني الله وإياك في دينه أنَّ سجود السهو سواءً كان قبل السلام أو بعده يكبر فيه لكل سجدة تكبيرة واحدة للخفض وأخرى للرفع، وليست لهما تكبيرة إحرام، جاء في التاج والإكليل للمواق في معرض حديثه عن سجدتيْ السهو: (لا يحرم لهما كانا قبل السلام ، أو بعده ).

إلا أنه متى ما تأخر القبلي أو البعدي احتاجاً إلى إحرام ولكن ليس بتكبيرة منفصلة؛ وإنما ينوي بتكبيرة الهوي تكبيرة الإحرام؛ جاء في شرح مختصر خليل للإمام الخرشي رحمه الله: (السجود البعدي أو القبلي إذا أخر فإنه يحتاج إلى إحرام بمعنى أنه ينوي بتكبيرة الهوي الإحرام وليس للإحرام تكبيرة زائدة على تكبيرة الهوِيِّ).

أما إذا قرب السجود القبلي أو البعدي من السلام فلا إحرام بنية؛ يقول الإمام المواق عليه رحمة الله: ( ابن رشد: وأجمعوا على عدم الإحرام لهما في القرب)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    ليس لسجود السهو إلا تكبيرة للخفض واخري للرفع إلا إذا تأخر سجود السهو عن السلام فيُنوى بتكبيرة الهوي تكبيرة الإحرام، هذا وفوق كل ذي علم عليم.