عنوان الفتوى: الإفطار في صوم النفل بأذان بعيد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 بدأت صيام ست من شوال، وفي اليوم الثاني للعيد وعند الإفطار سمعت الأذان البعيد فأفطرت عليه، وبعد ذلك سمعت أذان منطقتنا، فهل يقبل صومي لهذا اليوم أم أعيده؟

نص الجواب

رقم الفتوى

41377

05-أغسطس-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، وصومك لهذا اليوم صحيح ولا قضاء عليك فيه، وإذا كان المسجد البعيد في نفس المدينة التي تسكنين فيها فإذاً أنت أفطرت في الوقت المناسب، وحتى لو كان خارجها فلا قضاء عليك لأنَّ صوم النفل من أفطر فيه ظاناً غروب الشمس ثم تبين له أنه أفطر قبل الوقت لا قضاء عليه، ففي منح الجليل: (...أو أكل معتقداً بقاء الليل أو غروب الشمس ثم  طرأ  له  الشك  في الفجر أو الغروب فالقضاء في الفرض دون النفل إذ ليس من العمد الحرام...)، والله تعالى أعلم. 

  • والخلاصة

    صومك لهذا اليوم صحيح ولا قضاء عليك فيه، والله تعالى أعلم.