عنوان الفتوى: توجيه لبعض الكلمات العامة المشتهرة على ألسنة الناس

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كثيراً ما نقول في لهجتنا العامية كلمات: مثل (يالله بنسير) أو ( الله عليك) أو (يالله تعال) ... الخ فهل فيها شيء .. وماذا يقصد بها؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

4111

31-مارس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن الظاهر من هذه الألفاظ التي تقولها العامة هي من باب التبرك والاستعانة باسم الله تعالى، وليست الاستعانة في بداية العمل منحصرة في البسملة؛ بل تجوز بذكر اسم من أسمائه تعالى، فلو قال: (يا الله تعال، يا الله بنسير) فهو يريد الاستعانة باسم من أسماء الله تعالى، وقد جرت هذه الألفاظ على ألسنتهم اعتبارا بهذا المقصد فيما يظهر، ثم نسيت العامة مع طول الزمان المقصود من التلفظ بهذه الألفاظ.

والتلفظ بها جائز شرعا بل مستحب، لأن الذكر لا يحتاج إلى نية وقصد؛ لأنها منصرفة قطعا لذكر الله تعالى لعدم مشاركتها لعادات الناس، ولا نحمل أمر العامة إلا على أجمل المقاصد حال التكلم، لأن غالب المسلمين بنيت فطرتهم على تعظيم الله عز وجل، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    الظاهر أن المقصود من هذه الألفاظ التي تجري على ألسنة العامة هو الاستعانة والتبرك بذكر الله تعالى، لأن فطرتهم بنيت على توحيد الله عز وجل وتمجيده وذكره، وطول العهد أنسى الناس المقصود من هذه الألفاظ، والتلفظ بها جائز شرعا بل مستحب لأن الذكر لا يحتاج إلى نية وقصد، لأنها منصرفة قطعا لذكر الله تعالى لعدم مشاركتها لعادات الناس.