عنوان الفتوى: الحدث الأصغر والأكبر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماهو الحدث الأكبر؟ والحدث الأصغر؟

نص الجواب

رقم الفتوى

40856

10-يونيو-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، والحدث: وصف شرعي يزيل الطهارة ويمنع من الصلاة، وإذا كان هذا المنع مترتباً على بعض الأعضاء سمي بالحدث الأصغر، وإذا كان مترتباً على كل الأعضاء سمي بالحدث الأكبر.

والحدث الأصغر يرفعه الوضوء، وينتج عن البول والغائط وخروج الريح ... ونحو ذلك، أما الحدث الأكبر فيرتفع فقط بغسل كامل البدن، وأسباب الحدث الأكبر هي خروج المني باللذة المعتادة، والحيض والنفاس.

قال العلامة النفراوي في الفواكه الدواني: (الوصف الشرعي أو الحكمي الذي يحل في الأعضاء ويزيل الطهارة ويمنع من صحة الصلاة ونحوها وهذا الوصف يكون قائما بأعضاء الوضوء فقط في الحدث الأصغر وبجميع البدن في الحدث الأكبر وهو الغالب في إطلاقهم)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الحدث وصف شرعي اعتباري يزيل الطهارة ويمنع من الصلاة، وإذا كان هذا المنع مترتباً على بعض الأعضاء سمي بالحدث الأصغر، وإذا كان مترتباً على الأعضاء كلها سمي بالحدث الأكبر، والله تعالى أعلم.