عنوان الفتوى: شراء سيارة للفقير من مال الزكاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل من الممكن شراء سيارة للأخت الفقيرة من أموال الزكاة علماً أنَّها حاجة ضرورية؟

نص الجواب

رقم الفتوى

40201

14-مايو-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك، واعلمي أنَّه يجوز دفع الزكاة للأخت الفقيرة ولكن الزكاة هي حق الله في المال تدفع للمستحقين ليتصرفوا فيها على حسب حاجتهم، وبناءً على ذلك فلا يجوز لك شراء سيارة بنفسك ثم تعطيها لها، بل الواجب عليك إخراج المال ودفعه لها إن كانت فقيرة، وهي تتصرف فيه حسب حاجاتها من شراء سيارة أو غيرها؛ لأنَّ الزكاة حق لمستحقيها من الفقراء والمساكين، والغارمين، وغيرهم من الأصناف الثمانية المذكورة في قول الله عز وجل: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}[التوبة:60]، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز دفع الزكاة للأخت الفقيرة ولكن لا يجوز شراء سيارة بمال الزكاة وإعطاؤها لها بل الواجب تمليكه المال ليتصرف فيه حسب حاجته، والله تعالى أعلم.