عنوان الفتوى: الجمع بين الصلوات دون عذر السفر أو المرض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز الجمع بين الصلوات بدون عذر السفر أو المرض وإنَّما لعذر التخفيف؟

نص الجواب

رقم الفتوى

38734

23-مارس-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله بك أخي السائل، واعلم أن هناك حالات أخرى غير السفر والمرض تجمع فيها الصلوات لكن دون قصر، يقول الخرشي رحمه الله تعالى في حاشيته على مختصر خليل وهو يذكر أسباب الجمع: (أسباب جمع المشتركتين ستة: السفر، والمطر، والوحل مع الظلمة، والمرض، وعرفة، ومزدلفة)، ويوجد جمع آخر يسميه الفقهاء الجمع الصوري وهو جائز للمقيم الصحيح، يقول الخرشي أيضاً: (وللصحيح المقيم أن يجمع بين الظهر والعصر جمعاً صورياً ... وإنما جاز له ذلك لأنه لم يخرج إحدى الصلاتين عن وقتها بل أوقع كلاً منهما في وقتها، إلا أن فضيلة أول الوقت تفوته بخلاف المسافر وذي العذر فلا تفوته فضيلة الوقت)، أما الجمع بغير هذه الأعذار فغير جائز، فلا يوجد جمع اسمه يسمى بهذا الاسم: جمع التخفيف؛ إلا إن قُصد به واحدٌ مما تقدم فيكون المعنى: أن الجمع في الحالات الست سابقة الذكر هو تخفيف من الله تعالى على عباده، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    هناك حالات أخرى غير السفر والمرض تجمع فيها الصلوات لكن دون قصر، والله تعالى أعلم.