عنوان الفتوى: كلم زوجتك وكفر عن يمينك

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حلفت على أن لا أكلم زوجتي لمدة أسبوع... غير أنني ندمت فما الحل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

38684

19-مارس-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يديم المودة والرحمة بينك وبين زوجك، وعليك أن تكلم زوجتك ثم تكفر عن يمينك، فذلك خير لك، ففي صحيح مسلم من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "...وإني والله إن شاء الله لا أحلف على يمين ثم أرى خيراً منها إلا كفرت عن يميني وأتيت الذي هو خير".

قال الإمام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم: (...من حلف على فعل شيء أو تركه، وكان الحنث خيراً من التمادي على اليمين، استحب له الحنث، وتلزمه الكفارة وهذا متفق عليه)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    عليك أن تكلم زوجتك ثم تكفر عن يمينك  فذلك خير لك، وكفارة اليمين هي إطعام عشرة مساكين فإن لم تجد ما تطعمهم به فصم ثلاثة أيام، والله تعالى أعلم.