عنوان الفتوى: مكان ذبح الحيوان المنذور ذبحه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا نذرت أن أذبح خروفاً على باب البيت، هل يجوز أن أذبح في مكان آخر لصعوبة الأمر؟

نص الجواب

رقم الفتوى

38559

12-مارس-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: إذا كان قصدك بالبيت الكعبة شرفها الله  فإنَّ عليك أن تفي بما نذرت وتذبح الخروف في مكة، أو ترسل بثمنه هناك وتوكل مَن يذبحه نيابة عنك.

وإذا كان قصدك بباب البيت البيت الذي تسكن فيه، فيجب عليك الوفاء بالنذر كذلك ولكن لك أن تذبحه في أي مكان؛ وننصحك أن يكون ذلك في الأماكن التي خصصتها البلدية لذلك؛ لأن ذبحه عند باب بيتك ليس بقربة، واصرفه إلى الفقراء والمساكين أو الجهة التي عينتها في نذرك، جاء في المدونة:(قلت: فإن قال لله علي أن أنحر جزوراً أين ينحره أو لله علي جزور أين ينحره؟ قال: ينحره في موضعه الذي هو فيه)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كان قصدك بباب البيت البيت الذي تسكن فيه، فإن ذبحه في ذلك الباب ليس قربة مقصودة، وعليك أن تذبحه في أي مكان تستطيع ذبحه فيه، واصرفه إلى الفقراء والمساكين أو الجهة التي عينتها في نذرك، والله تعالى أعلم.