عنوان الفتوى: حلي الذهب الذي كتب عليه ألفاظ الجلالة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل هناك إشكال في الحلي من الذهب مكتوب عليها ألفاظ الجلالة أو التوحيد ترتديها النساء، فهل هذا جائز أم لا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

38529

10-مارس-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل، واعلم أنه يجوز للمرأة لبس الحلي من الذهب المكتوب عليه لفظ الجلالة أو كلمة التوحيد؛ لكن عليها صيانتها من الامتهان وعدم تعريضها للمواطن التي لا تليق به كمواطن الخلاء ونحوها وذلك بسترها أو وضعها في مكان يليق بها.

وأما دليل ذلك: فهو لبس رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتماً نقش عليه: (محمد رسول الله)؛ كما روى الشيخان عن أنس بن مالك رضي الله عنه: أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم اتخذ خاتماً من فضة ونقش فيه: محمد رسول الله، وقال: (إني اتخذت خاتماً من ورق -فضة- ونقشت فيه محمد رسول الله، فلا ينقشن أحد على نقشه).

قال الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم:"وأما قوله: (نقشه محمد رسول الله) ففيه جواز نقش الخاتم، ونقش اسم صاحب الخاتم، وجواز نقش اسم الله تعالى، هذا مذهبنا ومذهب سعيد بن المسيب ومالك والجمهور... قال العلماء: وله أن ينقش عليه اسم نفسه أو ينقش عليه كلمة حكمة، وأن ينقش ذلك مع ذكر الله تعالى"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز للمرأة أن تلبس الحلي من الذهب التي كتب عليه اسم الله تعالى، مع الحرص على صيانتها من الامتهان وعدم تعريضها للمواطن التي لاتليق بها، والله تعالى أعلم.