عنوان الفتوى: من هو الطيب المطيب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

من هو الطيب المطيب؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3814

25-فبراير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنشكرك أخي السائل على السؤال، ونتمنى لك التوفيق والنوال، وأن يجعلك من أهل الاستقامة في الحال والمآل.

اعلم أنه روى ابن ماجه في سننه بسنده المتصل إلى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه، قَالَ: كُنْتُ جَالِسًا عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَأْذَنَ عَمَّارُ بْنُ يَاسِرٍ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:" ائْذَنُوا لَهُ مَرْحَبًا بِالطَّيِّبِ الْمُطَيَّبِ".

قال العلامة السندي رحمه الله في شرحه على هذا الحديث قَوْله ( بِالطَّيِّبِ ) كَأَنَّهُ جبل عَلَى الِاسْتِقَامَة وَالسَّلَامَة ثُمَّ زَادَ اللَّه تَعَالَى ذَلِكَ بِمَا أَعْطَاهُ مِنْ عِلْم الْكِتَاب وَالسُّنَّة فَقِيلَ: ( الطَّيِّب الْمُطَيَّب ).

هو سيدنا عمار بن ياسر العبسي رضي الله عنه مولى بني مخزوم وحليفهم، وذلك أن ياسراً والد عمار قدم مكة مع أخوين له؛ يقال لهما الحارث ومالك في طلب أخ لهم رابع؛ فرجع الحارث ومالك إلى اليمن وأقام ياسر بمكة.

 فحالف أبا حذيفة بن المغيرة فزوجه أمة له يقال لها (سمية) فولدت له عماراً فأعتقه أبو حذيفة فعمار مولى؛ وأبوه حليف.

أسلم عمار رضي الله عنه قديماً، وكان من المستضعفين الذين عذبوا بمكة ليرجعوا عن الإسلام وأحرقه المشركون بالنار فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمرُّ به فيمر يده عليه ويقول:" يا نار كوني برداً وسلاماً على عمار كما كنت على إبراهيم".

وهو من المهاجرين الأولين وشهد بدراً والمشاهد كلها، وقد سماه النبي صلى الله عليه وسلم ( الطيب المطيب) قتل بصفين، وكان مع علي بن أبي طالب سنة سبع وثلاثين وهو ابن ثلاث وتسعين سنة رضي الله عنه ورحمه الله رحمة واسعة، ( آمين). 

  • والخلاصة

    هو سيدنا عمار بن ياسر رضي الله عنهما.والله أعلم