عنوان الفتوى: قراءة الجنب للقرآن

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم قراءة القرآن على جنابة غيباً؟

نص الجواب

رقم الفتوى

37632

30-يناير-2014

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل، واعلم أن حرمة قراءة الجنب للقرآن محل إجماع بين المذاهب الأربعة؛ وذلك لما روي عن عمر وعلي رضي الله عنهما، وروى أحمد وأبو داود والنسائي من رواية عبد الله بن سلمة عن علي قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يحجبه - وربما قال لا يحجزه - من القرآن شيء ليس الجنابة، أي: إلا الجنابة.

وقد نص على ذلك جمع من العلماء من ذلك ما قاله الشيخ عليش رحمه الله في منح الجليل:"(و) تمنع الجنابة (القراءة) بلا مس مصحف ولو بحركة اللسان فقط، وأما بالقلب فلا تمنعها الجنابة إذ لا تعد قراءة شرعاً"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز للجنب قراءة القرآن ولو غيباً، والله تعالى أعلم.