عنوان الفتوى: دفع الكفارة للأقارب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا صاحب عائلة فقيرة وقد أذنبت ذنباً يحتاج إلى كفارة مادية فهل يجوز إعطاء الكفارة إلى والدتي الفقيرة أو إلى عائلتي هناك؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3753

13-فبراير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيا أخي السائل الكريم بارك الله بك وجزاك الله خيراً، وجعلك من عباده الصالحين:

لا يجوز دفع الزكاة والكفارات إلى الأقارب الذين تجب النفقة عليهم كالوالدين، لأن النفقة واجبة والكفارة واجبة فلا يسقط واجبان بالدفع لجهة واحدة.

قال الإمام الدسوقي المالكي رحمه الله في حاشيته على الشرح الكبير:" ( إطعام عشرة مساكين ) هذا مبتدأ ، .. خبره بالإطعام التمليك وبالمسكين ما يعم الفقير وشرطه الحرية والإسلام وعدم لزوم نفقته على المخرج .......أي وحينئذ فلا يجوز أن يدفع منها الرجل لزوجته أو ولده الفقير، ويجوز أن تدفع الزوجة منها لزوجها وولدها الفقيرين ".

وأما الأقارب الذين لا تجب نفقتهم عليك فيجوز دفع الكفارات والزكاة إليهم كالأخ والأخت الفقيرين، والعم والخال الفقيرين، ويشترط في الكفارة العدد المنصوص عليه من المساكين، كما هو مبين في الفتوى رقم 3054 .

  • والخلاصة

    لا يجوز دفع الزكاة والكفارات إلى الأقارب الذين تجب النفقة عليهم كالوالدين،وأما الأقارب الذين لا تجب نفقتهم عليك فيجوز دفع الكفارات والزكاة إليهم.