عنوان الفتوى: تذكر ركعة من الفريضة بعد القيام للنافلة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أدركت صلاة المغرب في الركعة الثانية ولكني سلمت مع الإمام سهواً... وأتيت بالأذكار المأثورة بعد السلام ونهضت إلى صلاة النافلة... وعندها تذكرت أني لم أدرك الركعة الأولى، فماذا أفعل ...؟

نص الجواب

رقم الفتوى

36978

26-ديسمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يزيدك حرصاً على التفقه في الدين، ومن سلم مع إمامه وتذكر بعد قيامه للنافلة أن ركعة من المغرب قد فاتته؛ فلا يخلو أمره من حالتين:

1- إن تذكر قبل عقد ركوع النافلة وقبل أن يكمل قراءة الفاتحة، فعليه قطع النافلة من غير سلام ويكبر جالساً، ثم يأتي بالركعة التي فاتته من المغرب ثم يسجد سجدتي السهو بعد السلام.

قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه لمختصر خليل: (...: وإن لم يحصل منه في الثانية طول ولا انحناء رجع لإصلاح الأولى ... ويجب عليه ترك السلام مما هو فيه لئلا يدخل على نفسه بالسلام زيادة ولانسحاب حكم الصلاة الأولى عليه ... وإذا أصلح الأولى سجد بعد السلام).

2- إن تذكر الركعة بعد طول قراءة (إكمال الفاتحة) أو بعد عقد ركوع بطلت صلاة المغرب، وعلى المتنفل إتمام ركعتي النافلة ثم بعد ذلك يعيد صلاة المغرب، قال العلامة خليل رحمه الله:(...فمن فرض إن أطال القراءة أو ركع بطلت وأتم النفل).

ومن المعلوم أن الإتيان بالأذكار المأثورة بعد الصلاة لا يعتبر طولاً مانعاً من التدراك، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    إن تذكر قبل عقد ركوع النافلة وقبل إكمال قراءة الفاتحة، فعليه قطع النافلة من غير سلام ويكبر جالساً ويأتي بالركعة التي فاتته من المغرب ثم يسجد سجدتي السهو بعد السلام، وإن تذكر الركعة بعد طول قراءة (إكمال الفاتحة) أو بعد عقد ركوع بطلت صلاة المغرب، وعلى المتنفل إتمام ركعتي النافلة ثم بعد ذلك يعيد صلاة المغرب، والله تعالى أعلم.