عنوان الفتوى: وضع مسك الطهارة بعد التطهر من الحيض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجب على الفتاة وضع مسك الطهارة عند طهارتها ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

36862

19-ديسمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، ولا يجب على الفتاة وضع مسك الطهارة بعد غسلها من الحيض، لكن يسن للحائض بعد غسلها استعمال المسك زيادة في التطهير، لما في  صحيح مسلم  عن عائشة رضي الله عنها، أن أسماء سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن غسل المحيض؟ فقال: «تأخذ إحداكن ماءها وسدرتها، فتطهر فتحسن الطهور، ثم تصب على رأسها فتدلكه دلكا شديدا حتى تبلغ شؤون رأسها، ثم تصب عليها الماء، ثم تأخذ فرصة ممسكة فتطهر بها» فقالت أسماء: وكيف تطهر بها؟ فقال: «سبحان الله، تطهرين بها» فقالت عائشة: كأنها تخفي ذلك تتبعين أثر الدم، وسألته عن غسل الجنابة؟ فقال: «تأخذ ماء فتطهر فتحسن الطهور أو تبلغ الطهور، ثم تصب على رأسها فتدلكه حتى تبلغ شؤون رأسها، ثم تفيض عليها الماء» فقالت عائشة: " نعم النساء نساء الأنصار لم يكن يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين".

قال العلامة السندي في حاشيته على ابن ماجه: (قوله (فرصة) ...أي قطعة من قطن أو صوف (ممسكة) ...مطلية بالمسك).

علماً أن المنظفات (الصابون والشامبو) ذات الرائحة الطيبة التي تستخدم عادة عند الاستحمام تغني عن استخدام المسك بعينه؛ لأن المقصود هو إزالة الرائحة الكريهة لدم الحيض، والله تعالى اعلم.

  • والخلاصة

    لا يجب على الفتاة وضع مسك الطهارة بعد غسلها من الحيض، ويسن للحائض بعد غسلها استعمال المسك زيادة في التطهير، والله تعالى اعلم.