عنوان الفتوى: من أفضل صيغ السلام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم السلام بصيغة: " السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته"؟

نص الجواب

رقم الفتوى

36850

19-ديسمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم،  وصيغة: " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته" هي الصيغة الأفضل في السلام، قال الإمام النووي رحمه الله في كتابه الأذكار عند ذكر كيفية السلام: (اعلم أن الأفضل أن يقول المسلم: "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"، فيأتي بضمير الجمع وإن كان المسلم عليه واحدا، ويقول المجيب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، ويأتي بواو العطف في قوله: " وعليكم ").

 ولا بأس بإضافة كلمة ( تعالى) لأنها من التنزيه المرغب به.

ومما يدل على أن زيادة الكلمات في السلام هي الأفصل ما في مسند ابن ابي شيبة عن سهل بن حنيف، عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قال: "السلام عليكم" كتبت له عشر حسنات على سبيل ما قال: {من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها} [الأنعام: 160] ، ومن قال: "السلام عليكم ورحمة الله" كتبت له عشرون حسنة، ومن قال: "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"، كتبت له ثلاثون حسنة ". والله تعالى اعلم.

  • والخلاصة

    صيغة: " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته" هي الصيغة الأفضل في السلام، ولا بأس بإضافة كلمة ( تعالى) لأنها من التنزيه المرغب به. والله تعالى أعلم.