عنوان الفتوى: الحذر من قيادة السيارة بدون رخصة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ولد عمره 15 سنة، هل يجوز له أن يسوق السيارة إلى صلاة الجمعة؟ مع العلم أن هناك أكثر من وسيلة للذهاب إلى المسجد كأن يسوق به الأب أم الأم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

36725

16-ديسمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، ولا يجوز للشاب الذي لا يمتلك رخصة للقيادة أن يقود السيارة بنفسه حتى ولو كانت سياقته بقصد الذهاب إلى الجمعة ويجب على الآباء والأمهات مراقبة أبنائهم وعدم تمكينهم من فعل ذلك.

ومن المعروف أن الغاية لا تبرر الوسيلة، وقيادة السيارة أمانة ومسؤولية، ومخالفة النظام المعمول به في ذلك المجال تترتب عليه أضرار جسيمة، والأنظمة ما وضعت إلا لحفظ الأنفس وصيانتها عن إيقاع الضرر بها، ومن مبادئ الشرع الإبتعاد عن الضرر والإضرار، ففي موطأ الإمام مالك رحمه الله عن يحيى المازني، عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: "لا ضرر ولا ضرار". والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     لا يجوز للشاب الذي لا يمتلك رخصة للقيادة أن يسوق السيارة حتى ولو كانت سياقته بقصد الذهاب إلى الجمعة ، ومن المعروف أن الغاية لا تبرر الوسيلة، والله تعالى أعلم.