عنوان الفتوى: ذهاب النساء للمقابر خلف الرجال لحضور الدفن

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما حكم ذهاب النساء للمقابر خلف الرجال لحضور الدفن مع الالتزام باللباس وعدم رفع الصوت؟

نص الجواب

رقم الفتوى

36404

07-ديسمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسال الله العلي القدير أن يتغمد أموات المسلمين بواسع رحمته، ويجوز للنساء السير في موكب تشييع الجنازة ويستحب أن يكن خلف الرجال، قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه لمختصر خليل: (...كما يستحب للنساء التأخير وراءها للستر).

ويجوز للمرأة زيارة المقبرة لعموم الحديث الذي في سنن أبي داود: (نهيتكم عن زيارة القبور، فزوروها، فإن في زيارتها تذكرة).

قال العلامة محمد بن رشد رحمه الله في البيان والتحصيل: (وما روي من "أن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لعن زوارات القبور"، معناه - عند أهل العلم - أن ذلك كان قبل أن يرخص في ذلك، فلما رخص فيه، دخل في الرخصة النساء مع الرجال)، والله تعالى اعلم.

  • والخلاصة

    يجوز للنساء السير في موكب تشييع الجنازة ويستحب أن يكن خلف الرجال، ويجوز للمراة زيارة المقبرة لعموم الحديث الوارد في زيادرة القبور، والله تعالى اعلم.