عنوان الفتوى: الاغتسال بماء المطر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل ورد شيء عن الاغتسال بماء المطر ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

36228

27-نوفمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل واعلم أن الوارد الصحيح هو كشف بعض البدن للتعرض لأول المطر النازل؛ فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن أنس رضي الله عنه قال: أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر، قال: فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه، حتى أصابه من المطر، فقلنا: يا رسول الله لم صنعت هذا؟ قال: «لأنه حديث عهد بربه تعالى».

وأما الاغتسال من ماء المطر إذا اجتمع وسال فمستحب؛ فقد جاء فيه حديث لكنه ضعيف، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى في كتابه المجموع: (ويستحب إذا سال الوادي أن يغتسل فيه ويتوضأ منه لما روى أنه جرى الوادي فقال النبي صلى الله عليه وسلم "أخرجوا بنا إلى هذا الذي سماه الله طهورا حتى نتوضأ منه ونحمد الله عليه"...وحديث الوادي رواه الشافعي في الأم بإسناد منقطع ضعيف مرسلا)، ونوصي من أراد أن يطبق السنة في التعرض للمطر أن يراعي التعليمات الطبية وأن يقوم بذلك بطريقة لاتضر بصحته حتى لايعرض نفسه للمرض،  والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الوارد الصحيح هو كشف بعض البدن للتعرض لأول المطر النازل، ونوصي من أراد أن يطبق السنة في التعرض للمطر أن يراعي التعليمات الطبية وأن يقوم بذلك بطريقة لاتضر بصحته حتى لايعرض نفسه للمرض، والله تعالى أعلم.