عنوان الفتوى: قراءة الجنب القرآن بقلبه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز للجنب قبل الاغتسال من الجتابة قراءة ما يحفظ من القرآن وإن كان في قلبه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3620

07-فبراير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

ففقهني الله وإياك في دينه ثم اعلم رحمني الله وإياك أن المتلبس بالجنابة يمنع عليه كل ما يمنع الحدث الأصغر من حيث المبدأ، ثم هو مع ذلك يمنع عليه دخول المسجد وقراءة القرآن إلا اليسير منه كالآية للتحصن والتعوذ، قال الشيخ خليل رحمه الله: (وتمنع الجنابة موانع الأصغر والقراءة إلا كآية لتعوذ ونحوه ودخول مسجد )؛ غير أن من كان يحفظ القرآن أو بعضاً منه ويريد استعراضه بقلبه قبل أن يغتسل فلا حرج في ذلك ما دام لم يحرك لسانه، يقول الشيخ عليش رحمه الله في منح الجليل:"( و ) تمنع الجنابة ( القراءة ) بلا مس مصحف ولو بحركة اللسان فقط وأما بالقلب فلا تمنعها الجنابة إذ لا تعد قراءة شرعاً".

  • والخلاصة

    يجوز للجنب أن يقرأ القرآن بقلبه لأنها قراءة لا حركة للسان فيها. هذا وفوق كل ذي علم عليم.