عنوان الفتوى: تعين الأضحية بالذبح لا بالنذر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا نوى شخص أضحية واجبة بالتعيين، ثم ماتت البقرة مثلا قبل الذبح، هل يجب عليه الضمان؟ سمعت بعض الناس يقول هذه البقرة كالوديعة إذا تلفت بالتعدي يضمن وإلا فلا.

نص الجواب

رقم الفتوى

36092

19-نوفمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل واعلم أن الأضحية لا تجب بالتعيين إلا إذا بقيت سليمة إلى الذبح أما إذا ماتت قبل ذلك أو تعيبت فلا يجب بدلها، قال الشيخ الدردير رحمه الله تعالى في حاشيته: و(إنما تتعين) ضحية يترتب عليها أحكامها (بالذبح) لا بالنذر ولا بالنية ولا بالتمييز لها، فإن حصل لها عيب بعدما ذكر لم تجز ضحية ولم تتعين للذبح، فله أن يصنع بها ما شاء بخلاف ما إذا لم تتعيب فيجب ذبحها بنذرها).

وعليه فلا يجب بدلها إن تلفت بل يرجع الأمر إلى سنية الأضحية لغير الحاج المستطيع، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الأضحية لا تجب بالتعيين إلا إذا بقيت سليمة إلى الذبح فلا يجب عليه بدلها إذا تلفت بل يرجع الأمر إلى سنية الأضحية لغير الحاج المستطيع، والله تعالى أعلم.