عنوان الفتوى: مسح الرأس لا يجزئ في غسل الجنابة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أعاني من مشكلة غسل الجنابة يوميا... فهل يجب غسل شعر الرأس أم يكفي مسحه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

35943

13-نوفمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يزيدك حرصا على الطهارة، وكون غسل الشعر يسبب تعباً لك فإن ذلك لا يبيح لك مسح الشعر في غسل الجنابة بل لا بد من غسله والتأكد من وصول الماء إلى أصول منابت الشعر، ولا يطلب نقض الضفائر، قال العلامة خليل رحمه الله: (ولا ينقض ضفره رجل أو امرأة).

ولا يقوم المسح مقام الغسل إلا إذا كان غسل الرأس يسبب مرضا وضررا عن تجربة محققة أو بالاعتماد على رأي الطبيب المختص، قال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (من كان يخاف بصب الماء على رأسه حصول النزلة فيه فإنه يغسل جميع جسده ويمسح عليه. قال الجزولي: وسمعته من شيوخ عدة حتى وقع عندي موقع اليقين بحيث لو احتجت إليه لفعلته، ولكن لا بد أن يستند في ذلك إلى تجربة من نفسه أو إخبار طبيب حاذق لا بمجرد الخوف كما هو مقرر في الأعذار المبيحة للترخيص في النقل عن الأصل إلى البدل). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    كون غسل الشعر يسبب تعباً لك فإن ذلك لا يبيح لك مسح الشعر في غسل الجنابة بل لا بد من غسله والتأكد من وصول الماء إلى بشرته ولا يطلب نقض الضفائر، والله تعالى أعلم.